الرئيسية / أخبار / القـدرة / 88 ٪ نسبة الاستبعاد في كأس وزارة الرياضة .. وقوانين القدرة واقع لا مفر منه

88 ٪ نسبة الاستبعاد في كأس وزارة الرياضة .. وقوانين القدرة واقع لا مفر منه

الرياض – محمد العسيري :

أصبحت القوانين الجديدة واقعاً لا مفر عنها مهما اتفق او اختلف الوسط الفروسي في القدرة في تطبيقها، لتكون بذلك الكرة في ملعب المدربين والفرسان في كيفية التعامل والإعداد الجيد لمثل هذه المرحلة، بنسيان سباقات القدرة الماضية والسرعات العالية التي كانوا يتفاخرون بها وبكسر الأرقام المحفوظة لكل سباق .

فقد انتهى سباق كأس وزارة الرياضة الدولي للقدرة والتحمل لمسافة ١٢٠ كم أمس بمزرعة الخالدية غرب الرياض، وطبقت فيه كافة القوانين الجديدة التي اقرها الاتحاد الدولي للفروسية على رياضة القدرة والتحمل هذا العام الا أن السباق كان اشبه بالصدمة في نتائجه على اغلب المدربين والفرسان والمتابعين للسباق لكثرة الاستبعادات حيث بلغت نسبة الاستبعاد من السباق ٨٨٪؜ من المشاركين ومما ضاعف تلك الصدمة، هو أن أغلب المرشحين للفوز والمتصدرين لأغلب مراحل السباق كانوا من ضحايا الاستبعاد الذي تنوعت أسبابه مابين العرج والنبض والجفاف وغيرها من الأمور التي تحددها اللجنة البيطرية .
ومن أبرز الاستبعادات استبعاد الفارس عبدالمجيد الثمالي وجواده “وقاد طويق” الذي أنهى جميع مراحل السباق في المركز الأول ليخسر كل شيء بعد الفحص الأخير، وكذلك استبعاد الفارسان فارس أبو راس وعبدالعزيز البكري اللذان وصلا المرحلة الثالثة في صدارة المتسابقين.
ماحصل في هذا السباق جعل الكثير يعيد النظر في حساباته وفي تخطيطه وجعلهم يؤمنون بأن القوانين الجديدة التي فرضها الاتحاد الدولي للفروسية من منع التبريد الا في نقاط محددة كل ٥ كيلو وتقليل الراحه الاختيارية في دخول الفحص وطريقة قياس نبضات القلب وغيرها لابد لها من تعامل مختلف عن السابق بتقليل السرعات في المسار والتعامل الجيد مع صعوبة التضاريس وقلة التبريد بالتدريب الجيد والتكتيك المميز الذي يستطيع به الفارس ان يصل بجواده لخط النهاية ويجتاز الفحص، خاصة وأنه اصبح الدور الكبير على الفارس بعد منع المرافقين من المدربين والمساعدين من مرافقته خلال مراحل السباق عدا نقاط التبريد في أن يجيد التعامل مع الجواد في المسار والمحافظة عليه.

 

شاهد أيضاً

البادي يفوز بكأس الخالدية للقدرة

الرياض – محمد العسيري : اختتمت اليوم السبت آخر كؤوس موسم سباقات القدرة والتحمل والتي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: الحقوق محفوظه لموقع صهيل
X